0
أكد وزير الخارجية الألمانى جيدو فيسترفيله، تمسك حكومة بلاده بمواصلة الحوار مع الرئيس المصرى محمد مرسى رغم الانتقادات التى وجهت إليه مؤخرا على خلفية التطورات الداخلية الأخيرة فى بلاده.



وقال فيسترفيله فى تصريحات لصحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة، اليوم الجمعة: "عملية الدستور بدأت لتوحيد مصر وليس لتقسيمها، لكنه لم يتضح بعد ما إذا كانت تلك العملية قد نجحت".

وأضاف فيسترفيله: "رغم كافة الانتقادات للأحداث التى وقعت خلال الأسابيع الأخيرة لا ينبغى أن ننسى أن محمد مرسى أول رئيس منتخب ديمقراطيا لمصر على الإطلاق".

واعتبر فيسترفيله مواصلة الحوار مع الرئيس المصرى إستراتيجية سليمة، وقال: "لذلك دعته الحكومة الألمانية لزيارة إلى برلين.. فقط من يكون فى الحوار يستطيع ممارسة نفوذ".

من المقرر أن يقوم الرئيس المصرى بزيارة لبرلين نهاية الشهر الجارى.

إرسال تعليق

 
Top