0



القاهرة – أ ش أ
طالب الدكتور محمد مختار المهدى، خطيب الجامع الأزهر، المصريين جميعا بكافة انتماءاتهم السياسية والدينية والفكرية والحزبية بضرورة إعلاء المصلحة العامة للبلاد على المصلحة الشخصية أو الحزبية أو الخاصة والتركيز على مصلحة الوطن وآمنه واستقراره لتتجاوز مصر المرحلة الحالية بسلام.

ودعا خطيب الأزهر فى خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر المصريين باتخاذ القدوة الحسنة من الرسول صلى الله عليه وسلم، والتمسك بسنته، وهديه الكريم؛ ونحن نحتفل بمولده هذا الشهر، والابتعاد عن الهوى والشهوات، وأن يكون ولاء المسلم لله ورسوله والمؤمنين بعيدا عن الشقاق والخلاف وتقديم مصلحة الوطن.

وأشار المهدى إلى ضرورة الالتزام بالمنهج القرانى والسنة النبوية وما يحثان عليه من نبذ اليأس والتحلى بالتفاؤل وتجنب الفتن التى تفتت وحدة المجتمع، مشيرا إلى أن الرسول الكريم كان متفائلا وعلى ثقة كبيرة بالله بأنه سينصره على أعدائه، معربا عن تفاؤله بالمستقبل.


     المصدر : www.egynews.com

إرسال تعليق

 
Top