0

نجما الاهلى والاسماعيلى يوقعان للاهلى رسميا - مفاجاة كبرى فى لقاء الاهلى وتوسكر - اقتحم عدد من مجموعة أولتراس أهلاوي استاد برج العرب



تعددت أخبار النادى الاهلى فى الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الاحد وفيما يلى رصد لأهم ما جاء بها
قالت صحيفة الاهرام :

الأهلي يستضيف توسكر بدوري الأبطال الإفريقي بحضور الألتراس

تترقب جماهير كرة القدم بحالة من الشغف الشديد مباراة الإياب في دور الـ‏32‏ لدوري الأبطال الإفريقي في السابعة من مساء اليوم بين فريق الأهلي وتوسكر الكيني

والتي يحتضنها استاد برج العرب, لعدة أسباب ربما اهمها أنها ستشهد عودة رابطة الألتراس لمدرجات الدرجة الثالثة لأول مرة للتشجيع منذ مجزرة بورسعيد الدامية في أول فبراير من العام الماضي.

وهناك مؤشرات بصدام قوي حيث أن الألتراس سيحضر بكثافة في مباراة اعلن أنها ستكون احتفالا لذكري شهداء المجزرة, فيما حددت وزارة الداخلية عدد3 آلاف فقط للمباراة.. فمن ستكون له الكلمة الأخيرة.

وبعيدا عن الألتراس يدير المباراة طاقم تحكيم جابوني مكون من إيريك كاستان اوتوجو كحكم ساحة ويساعده كل من تيفولي فينجا وسليفيان موالا.

وسادت حالة من القلق علي وجه حسام البدري المدير الفني للأهلي وجهازه المعاون عند مغادرة حافلة الفريق ظهر أمس من مقر النادي بالجزيرة في طريقها لبرج العرب للدخول في معسكر مغلق استعدادا لمواجهة توسكر, ويبدو قلق البدري صحيا بعض الشيء, كون المنافس ليس لديه ما يخسره بعد ان فاز الأهلي ذهابا2-1.

واصطحب البدري في معسكره الذي بدأ بعد ظهر أمس ببرج العرب21 لاعبا هم: شريف إكرامي, وأحمد عادل عبد المنعم, ومحمود أبو السعود, ووائل جمعة, ومحمد نجيب, وسعد سمير, وشريف عبد الفضيل, وأحمد صديق, وأحمد شديد, وسيد معوض, وشهاب أحمد, وحسام عاشور, ومحمود تريزيجية, ورامي ربيعة, ومحمد بركات, ودومينيك, وأحمد شكري, وعبد الله السعيد, وأحمد عبد الظاهر, وعماد متعب, والسيد حمدي.

وسيخوض البدري مباراة اليوم بتشكيل متوازن بعض الشيء, وهناك استقرار علي الدفع بشريف إكرامي في حراسة المرمي وأمامه وائل جمعة ومحمد نجيب وصديق في الجبهة اليمني, ورغم ضم سيد معوض للقائمة إلا أن أحمد شديد سيكون أساسيا من بداية المباراة وسيدخل البدري لاعبه العائد عند الإطمئنان للنتيجة وحسم التأهل, وفي وسط الملعب هناك استقرار علي حسام عاشور وبجواره رامي ربيعة ومعهما عبدالله السعيد ومحمد بركات وأمامهما السيد حمدي وعماد متعب, علي ان يظل احمد شكري وعبدالظاهر ودومينيك وشريف عبدالفضيل بجوار المدير الفني كبدلاء قادرين علي قلب النتيجة في أي وقت, ويطمح البدري في إحراز هدف مبكر يريح أعصاب لاعبيه ويصدر الإحباط لمنافس متحفز جدا رغم خسارته في عقر داره.

ولدي الأهلي العديد من الفرص في تلك المباراة للخروج منها لبر الأمان والتأهل لدور الـ16 واستكمال مشوار الدفاع عن اللقب الإفريقي, وقال المدير الفني للاعبيه خلال جلسة صغيرة معهم قبل مغادرة النادي ظهر أمس انه يرفض مجرد التفكير في التعادل أمام توسكر حتي نتأهل ويجب ان نفوز لنثبت للجميع أننا الأحق بالتأهل, وعقب وصول بعثة الأهلي لبرج العرب تناول اللاعبون وجبة الغداء ثم اتجهوا مباشرة لخوض المران الأخير والأساسي بملعب المباراة والذي حرص البدري علي ان يكون خفيفا خاليا من أي شيء يخص خطة المباراة التي ينوي تطبيقها خوفا من عيون روبرت ماتانو المدير الفني لتوسكر الذي حضر بفريقه لأداء مرانهم عقب تدريب الفريق الأحمر مباشرة, وعقد البدري محاضرة فنية داخل الفندق, شرح خلالها خطة المباراة ونقاط القوة والضعف من خلال فيديو أعده أحمد أيوب المدرب المساعد.

علي الجانب الآخر, أظهر توسكر معنويات عالية خلال لحظات وصوله لمطار القاهرة, ولم يظهر الفريق متأثرا بنتيجة الذهاب التي غيرت الحسابات تماما, وأصبح أبطال كينيا مطالبين بالهجوم والفوز بهدفين نظيفين لضمان التأهل, ويرغب توسكر في عبور محطة الأهلي ليكون اول فريق كيني يحقق الفوز في مصر والتأهل لدور الـ16 لأول مرة منذ عام.2001

وقال روبرت ماتانو المدير الفني لنادي توسكر إن فريقه حضر إلي القاهرة للفوز علي الأهلي والتأهل لدور الـ16 واضاف أن الهزيمة في لقاء الذهاب علي أرضه خطأ كبير غير وارد تكراره نهائيا, لذلك فالفوز هو هدفهم الوحيد في اللقاء, بينما قال قائد الفريق وافضل لاعبيهم جوزيف شيكوكوتي إنه يشعر بتفاؤل حذر وغريب, وتابع: أنا علي يقين أننا سنؤدي بشكل جيد, أتمني أن يسير كل شيء علي ما يرام في النهاية, زملائي يتمتعون بروح طيبة وسنري ما سيحدث.

قالت صحيفة الجمهورية :

- الأهلي يتربص لتوسكر .. بمهرجان أهداف متعب يقود الهجوم .. وعاشور يعود للوسط .. توسكر يرفع شعار "حياة أو موت" .. ويحلم بمفاجأة

تحت شعار ¢الفوز وحده لا يكفي¢. يخوض الأهلي مباراته المرتقبة اليوم أمام توسكر الكيني في إياب دور ال32 لمسابقة دوري أبطال أفريقيا وذلك في السابعة مساء علي استاد ¢برج العرب¢ في الاسكندرية وبحضور 3 آلاف مشجع ليعود الألتراس إلي مقاعد الاستاد في مباريات الأهلي الأفريقية.

رغم النتيجة التي انتهت إليها مباراة الذهاب في كينيا حيث حقق الأهلي فوزا غاليا 2/1 علي الفريق الكيني في عقر داره . يخوض الشياطين الحمر مباراة اليوم بشعار ¢الفوز وحده لا يكفي¢ حيث ركز الجهاز الفني للفريق في تعليماته للاعبين خلال الأيام الماضية علي أن الاستهانة بالمنافس قد تضع الأهلي في ورطة حقيقية.

يضع الأهلي نصب عينيه ما حدث للإسماعيلي في مسابقة كأس الاتحاد العربي عندما تعادل مع اتحاد العاصمة الجزائري في الجزائر وكان الأقرب للعبور من هذه الموقعة من خلال أي فوز علي ملعبه إيابا ولكنه سقط في فخ التعادل علي ملعبه وخسر أمام الفريق الجزائري بضربات الجزاء.

لذلك. سيكون الهدف الذي يسعي إليه الأهلي هو الفوز وليس التعادل الذي يكفيه للعبور إلي دور الستة عشر في دوري الأبطال الأفريقي.

كما يسعي الأهلي إلي تحقيق فوز عريض بمهرجان أهداف في مواجهة الفريق الكيني ليكون بمثابة إنذار مبكر لمنافسه في الدور التالي من ناحية والتأكيد علي أن الأهلي عبر الفترة التي مر بها من تذبذب في المستوي في بداية هذا الموسم واستعاد اتزانه تماما رغم غياب عدد من عناصره للإصابة.

لذلك . ينتظر أن يدفع حسام البدري المدير الفني للفريق منذ البداية بقوته الهجومية الضاربة بقيادة عماد متعب الذي استعاد كثيرا من مستواه العالي وعاد لهز الشباك في المباريات الأخيرة بشكل جيد وسجل هدفي الفريق في مباراة الذهاب بكينيا.

كما يأمل الجهاز الفني في هز الشباك مبكرا وحسم اللقاء تماما في الشوط الأول لتكون الفرصة سانحة أمام منح الفرصة لبعض اللاعبين ومنهم الثنائي سيد معوض وحسام عاشور العائدين من الإصابة.

في الوقت نفسه . كانت تحذيرات الجهاز الفني شديدة للغاية من الهجمات المرتدة السريعة للفريق الكيني الذي يسعي لتحقيق مفاجأة أمام الأهلي في مباراة الغد ولذلك يسعي الأهلي إلي إيقاف هجماته مبكرا في وسط الملعب وهو ما قد يدفع البدري لإشراك عاشور منذ البداية بدلا من الدفع به في الشوط الثاني.

الجدير بالذكر أن حالة من التفاؤل الشديد سادت الفريق خاصة وأن الأهلي فاز ذهابا بهدفين لمتعب الذي سبق له أن سجل هدفين وقاد الفريق للفوز 2/صفر علي الفريق نفسه في دور ال 32 أيضا عام 2006 ثم فاز الأهلي إيابا بالقاهرة 3/صفر وهو ما يسعي الفريق لتكراره اليوم وتحقيق فوز كبير علي توسكر خاصة مع ارتفاع الروح المعنوية بمواصلة الانتصارات والتي كان آخرها الفوز 1/صفر علي مصر المقاصة بالدوري الممتاز يوم الأربعاء الماضي.

في المقابل . ستكون المباراة ¢حياة أو موت¢ بالنسبة لتوسكر الذي لم يعد لديه ما يخسره وهو ما سيدفعه للهجوم الضاري علي مرمي الأهلي منذ الدقيقة الأولي بحثا عن هدف مبكر يربك به حسابات الأهلي ويعدل به وضعه في هذه المواجهة.

كما تعرف الفريق الكيني علي نقاط القوة والضعف في فريق الأهلي من خلال مباراة الذهاب وهو ما سيسعي إلي استغلاله اليوم لتفجير المفاجأة التي حضر من أجلها.

لكن الفريق الكيني سيصطدم علي استاد برج العرب بلاعب إضافي يمنح قوة هائلة للأهلي وهو الجماهير التي ستحضر اللقاء وإن لم يزد عددها علي الثلاثة آلاف مشجع.

- شعار الالتراس في لقاء الأهلي "وصاني في يوم شهيد.. حبي للأهلي يزيد"

انطلقت فجر اليوم الرحلات التي نظمتها رابطة التراس اهلاوي من محافظات القاهرة و الفيوم والمنوفية والشرقية وبني سويف والمنيا و الغربية ومطروح متجهة الي استاد برج العرب بالإسكندرية لحضور مباراة فريقهم اليوم امام تاسكر الكيني في لقاء العودة ومع وصول اولي الرحلات في الصباح الباكر تم البدء في تحضير البنرات التي تحمل عبارات مثل ¢وصاني في يوم شهيد.. حبي للاهلي يزيد¢.

و¢ يوم نصره ده ليا عيد.. وعمري عنه ما هكون بعيد¢ بالإضافة إلي رفع بانر يحمل عبارة ¢علمونا معني الانتماء كل المجد للشهداء¢ وتم العمل علي تعليق اللافتات والتجهيز للدخلة التي تعد اشارة إلي استكمال هدف الرابطة الذي انشئت من اجله وهو تشجيع الفريق الاحمر في جميع مبارياته.

قامت رابطة التراس ديفلز الخاصة بجمهور النادي الاهلي في محافظة الاسكندرية باستقبال الوفود منذ الصباح الباكر حيث وصلت الرحلات القادمة من القاهرة والغربية والمنوفية ومطروح اولا ثم قدمت رحلات المحافظات البعيدة مثل المنيا وبني سويف بعد ذلك وتم تحضير الادوات التي سيتم استخدامها في الدخلة واثناء تشجيع الشياطين الحمر في لقاء اليوم من لافتات وألعاب نارية.

من ناحية أخري تم توزيع التي شيرتات الجديدة والموحدة علي اعضاء الجروب المسافرين والتي تحمل عبارات خاصة بالشهداء والعودة إلي مدرجات ¢التالتة شمال¢ في الملاعب المصرية وسيتم استخدام الزي الموحد في تصميم دخلة المباراة.

واكد قيادات الرابطتين علي ثقتهم في فوز فريقهم وتأهله إلي دور ال 16 في بطولة دوري ابطال افريقيا البطولة المفضلة لدي جمهور الفريق الاحمر و انهم سيدعمون الفريق في بقية مشواره في البطولات المحلية والافريقية.

قامت قيادات الرابطة بتوجيه دعوات إلي اسر شهداء الرابطتين وتخصيص اتوبيسات خاصة لنقلهم إلي استاد برج العرب لمشاركة الرابطة في احتفالها بعودتها إلي الملاعب وفوز فريقهم بالتأكيد واسترداد حق زملائهم بالإضافة الي الاحتفال بمرور 6 اعوام علي انشاء الرابطة.


وقالت صحيفة الوطن :

- اقتحم عدد من مجموعة أولتراس أهلاوي استاد برج العرب بعد مشادات مع أمن الملعب.

ودخل بعض أفراد المجموعة الذين وصلوا في ساعة مبكرة من صباح اليوم استعداداً لحضور مباراة الأهلي وتوسكر الكيني في إياب دور الـ32 لدوري أبطال أفريقيا إلى الاستاد عنوة بعد مشادات مع أفراد تأمين الاستاد.

- لأهلى يحسم صفقات الموسم: صبرى رحيل يوقع.. الاتفاق مع جعفر على المقابل المادى.. ورفض ضم إبراهيم صلاح

نجحت لجنة الكرة بالنادى الأهلى فى إنهاء اتفاقها مع صبرى رحيل لاعب الزمالك، وتم الاتفاق على حصول اللاعب على مليون و750 ألف جنيه فى الموسم الأول ومليونين عن الموسم الثانى، ومثلهما فى الموسم الثالث، وتمسك الجهاز الفنى للأهلى بقيادة حسام البدرى، بالتعاقد مع اللاعب لإمكانياته الكبيرة، كما اقتربت كذلك لجنة الكرة بالنادى من وضع النقاط النهائية لحسم صفقة أحمد جعفر مهاجم الزمالك الذى عقد جلسة خاصة مع وكيل أعماله تامر النحاس، وأنهى الأخير اتفاق اللاعب مع الأهلى، بعد أن اقتربت وجهات النظر فى الجانب المادى الذى تم الاتفاق عليه وهو حصول «جعفر» على 7 ملايين و500 ألف جنيه فى ثلاثة مواسم، على أن يحصل فى الموسم الأول على مليونى جنيه، والثانى على مليونين و500 ألف، وفى الثالث على 3 ملايين جنيه.

ورفض الجهاز الفنى للأهلى فكرة التعاقد مع إبراهيم صلاح لاعب الزمالك، وغلق باب المفاوضات معه، فيما تمسّك حسام البدرى بحسام حسن لاعب ريزاسبورت التركى، الذى يمكنه الرحيل مقابل 300 ألف دولار شرطاً جزائياً، وحدث انقسام داخل لجنة الكرة حول التمسك بالتعاقد مع الهانى سليمان حارس الاتحاد، الذى وقّع بالفعل لمدة 5 مواسم للأهلى أو فسخ التعاقد معه، مقابل إظهار عقود النادى مع مسعد عوض حارس منتخب الشباب والإسماعيلى الذى وقّع منذ 6 أشهر، وأجبر تألقه فى بطولة الأمم لجنة الكرة على إعادة التفكير فى صفقة الهانى سليمان.

وفى إطار الصفقات أيضاً حصلت اللجنة بالأهلى على توقيع أحمد خيرى لاعب الإسماعيلى رسمياً، واتفق اللاعب على الحصول على 8 ملايين جنيه فى أربعة مواسم بواقع مليونى جنيه فى الموسم الواحد، فيما تمسك حسام البدرى بضرورة التعاقد مع أحمد حسن مكى مهاجم الحرس وباسم على لاعب المقاولون، وتراجع «البدرى» مؤقتاً عن التعاقد مع مهاجم أفريقى، وقام مجدى طلبة بالاعتذار لعبدالجليل أجاجون مهاجم منتخب نيجيريا وأبلغه بتراجع النادى الأهلى عن التعاقد معه من خلال أحد الوسطاء يوم الاثنين الماضى بعد أن مكث عبدالجليل فى مطار القاهرة «ترانزيت» قبل العودة إلى نيجيريا، وفتح اللاعب باب التفاوض مع أندية مصرية أخرى.

وفى سياق مختلف، أعلن محمد بركات رفضه عرض الأهلى. وأكد اللاعب أنه لن يُجدِّد للأهلى إلا بشروطه الخاصة، وأبلغ سيد عبدالحفيظ بضرورة جلوسه مع لجنة الكرة لإنهاء الجدل، مشدداً على رغبته فى التجديد وفق ما يراه مناسباً له، أو إعلانه الاعتزال فى حالة عدم اهتمام لجنة الكرة بالجلوس معه ومعرفة طلباته.
وقالت صحيفة المصرى اليوم:

تقرير الحكم مدحت عبدالعزيز يدين «البدرى»

قدم أمس السبت الحكم مدحت عبدالعزيز، الذى أدار مباراة الأهلى ومصر المقاصة فى الجولة الثامنة لبطولة الدورى الممتاز، تقريره إلى لجنة الحكام، التى بدورها ستسلمه لـ«المسابقات». وعلمت «المصرى اليوم» أن التقرير يتضمن التجاوزات التى شهدتها المباراة، كما أدان حسام البدرى، المدير الفنى للأهلى، لاعتراضه على القرارات خلال الشوط الأول، وتحذيره عبدالرحمن محمد، الحكم الرابع، من استمرارها فى الشوط الثانى، وذكر عبدالعزيز فى تقريره أن البدرى انفعل عليه بشدة أثناء طرده من الملعب وقال له بالحرف الواحد: «دى قلة أدب.. إنت جاى تبوظ الماتش.. إحنا أصلا ماكناش عاوزينك.. هاتشوف اللى هيحصلك.. وهابطلك تحكيم»، ولم يتضمن تقرير عبدالعزيز إدانة لحسام حسن، المدير الفنى للمقاصة.

يأتى هذا فى الوقت الذى تعهد فيه عبدالفتاح بتوقيع عقوبات قاسية على حسام البدرى خلال الجلسة التى جمعته بأعضاء لجنة الحكام، أمس، فى وجود مدحت عبدالعزيز، وأكد أنه لن يقبل بإهانة الحكام بهذه الطريقة وقال: «هذا إرهاب.. لن أسمح به»، ومنع عبدالفتاح الحكم من الحديث فى وسائل الإعلام حتى لا تتحول الأزمة لخلاف شخصى بين الطرفين، وكشف مصدر مسؤول فى اتحاد الكرة أن حسام البدرى يمارس ضغوطا كبيرة حتى لا يتعرض لعقوبة الإيقاف، وأن تقتصر على الغرامة المالية فقط، كما أجرى البدرى اتصالا بمازن مرزوق، رئيس لجنة المسابقات، اعتذر خلاله البدرى عن هجومه على لجنة المسابقات أملا فى تخفيف العقوبة.

من جهة أخرى، حدد اتحاد الكرة مبلغ ١٠ ملايين جنيه عائد بث وتسويق مباريات كأس مصر لإقناع أندية الدورى الممتاز بالمشاركة فيها ردا على محاولات النادى الأهلى بتحريض بعض الأندية على عدم المشاركة لضعف المقابل المالى على خلفية الأزمة القائمة بين الأهلى واتحاد الكرة بسبب الرعاة.

وينتظر اتحاد الكرة موافقة وزارة الرياضة على إبرام عقد أديداس لمدة ٧ سنوات مقابل ١٧ مليون يورو، بالإضافة إلى ٣ ملايين جنيه ملابس لأندية القسمين الثانى والثالث، وكان الاتحاد قد فشل فى إقناع الشركات العالمية بالدخول فى مزايدة الملابس التى تم إلغاؤها للمرة الثانية.

 الأهلى يبحث عن «سيرك»أهداف فى «استراحة»توسكر

تتجه أنظار عشاق وجماهير القلعة الحمراء عند السادسة مساء اليوم «الأحد» صوب ملعب استاد الجيش المصرى بمدينة برج العرب، لمتابعة الفريق الكروى الأول للنادى الأهلى فى مواجهته أمام توسكر الكينى فى إياب دور الـ٣٢ لدورى رابطة الأبطال الأفريقى، ويكفى الأهلى الفوز أو التعادل بأى نتيجة أو حتى الخسارة بهدف نظيف لضمان التأهل لدور الـ١٦ للبطولة، بعدما فاز على توسكر فى عقر داره ٢/١ فى المباراة الأولى التى جمعتهما بكينيا قبل أسبوعين، فيما لا بديل أمام الضيوف عن تحقيق الفوز بفارق هدفين على الأقل، أو الفوز بنفس نتيجة مباراة الذهاب والاحتكام لضربات الجزاء، وهو الأمر الذى يعد غاية فى الصعوبة فى ظل إقامة اللقاء بالإسكندرية ووسط مؤازرة ثلاثة آلاف مشجع أهلاوى من المنتظر أن يزحفوا للمباراة بخلاف خبرات أبناء القلعة الحمراء التى تصعب من مهمة الفريق الكينى فى تحقيق مأربه.

واطمأن حسام البدرى، المدير الفنى، على حالة لاعبيه من خلال التدريبات الأخيرة، سواء التى أجراها الفريق بملعب التتش بالجزيرة أو فى المران الأخير الذى أداه أمس السبت بملعب المباراة خصوصاً الثنائى حسام عاشور وتريزيجيه اللذين غابا عن مواجهة الفريق الأخيرة فى الدورى أمام مصر المقاصة، وسيفاضل البدرى بين الدفع بتريزيجيه وعبدالله السعيد من بداية المباراة بعدما شكا الأخير من بعض الالتهابات فى أصابع القدم، أجرى على إثرها جراحة «كى» قبل السفر إلى الإسكندرية.

وحرص المدير الفنى على تحفيظ لاعبيه بعض الجمل الهجومية لأدائها خلال اللقاء فى محاولة لإحراز هدف مبكر يفتح شهية مهاجمى الأهلى نحو تسجيل رقم قياسى من الأهداف فى ظل الاندفاع الهجومى المتوقع من لاعبى توسكر، وهو ما يسعى البدرى لاستغلاله لارسال رسالة قوية لأى فريق قد يواجهه خلال الجولات المقبلة فى البطولة نفسها، واختص المدير الفنى الرباعى أحمد شديد قناوى وعماد متعب وشريف عبدالفضيل وشهاب الدين أحمد بالمران على الكرات الثابتة من مختلف الزوايا لاستغلالها جيداً خلال اللقاء، باعتبارها أحد المفاتيح السحرية لهز شباك توسكر.

فيما أكتفى «البدرى» بأداء المدافعين تدريباتهم المعتادة تحت إشراف محمد يوسف، المدرب العام.

وعقد المدير الفنى عدة جلسات مع لاعبيه خلال الساعات القليلة الماضية عكفوا خلالها على مشاهدة فريق توسكر من خلال مبارياته الأخيرة فى الدورى الكينى للوقوف على نقاط القوة والضعف فى المنافس لاستغلالها جيداً.

من جانبه، شدد البدرى على أنه سيخوض المباراة بخطة هجومية من البداية بغية إحراز هدف مبكر لإرباك حسابات المنافس، رافضاً النغمة التى تتردد بحسم فريقه للقاء قائلاً إن فريقه نجح فى المباراة الأولى التى أقيمت بكينيا وأمامه مباراة اليوم التى لا تقل أهمية عن اللقاء الأول، لافتاً إلى أنه طالب لاعبيه بضرورة استغلال الفرص التى ستسنح لهم أمام المرمى لتحقيق الفوز بعدد وافر من الأهداف.

وينتظر أن يخوض الفريق المباراة بتشكيل يضم شريف إكرامى وأحمد شديد ووائل جمعة ومحمد نجيب ورامى ربيعة وحسام عاشور وتريزيجيه «عبدالله السعيد» ومحمد بركات وشهاب الدين أحمد وأحمد عبدالظاهر وعماد متعب.

وعلى الجانب الآخر أنهى فريق توسكر استعداداته للمواجهة من خلال المعسكر الذى أجراه الفريق مؤخراً بمدينة برج العرب التى وصل إليها يوم الأربعاء الماضى، ومن جانبه أكد روبرت ماتانو، المدير الفنى لتوسكر، أن فريقه سيلعب للفوز من الدقيقة الأولى لتعويض الخسارة غير المستحقة التى لحقت به على أرضه ووسط جمهوره، وشدد على أنه خلال الفترة الماضية ركز على علاج السلبيات وتصحيح الأخطاء التى وقع فيها لاعبوه فى مباراة الذهاب وأبرزها غياب التركيز سواء فى التمركز الدفاعى أو التسرع فى إنهاء الهجمات، وشدد على أن فريقه سيظهر بصورة مغايرة تماماً عن التى كان عليها فى مباراة الذهاب.

ألتراس أهلاوى يعودون الليلة للمدرجات: انتظروا مفاجآت

منذ حادثة استاد بورسعيد، قبل أكثر من عام، غابوا عن المدرجات، بدخلاتهم وأهازيجهم وهتافاتهم، واتفقوا على مقاطعة الملاعب فى ظل عدم القصاص لدماء زملائهم الـ٧٤، الذين استشهدوا يوم مباراة الأهلى والمصرى.

وأخيرا وتحت شعار «يوم ما أبطل أشجع.. هكون ميت أكيد» قررت رابطة ألتراس أهلاوى حضور مباراة الإياب بين النادى الأهلى وتوسكر الكينى فى دور الـ٣٢ لبطولة دورى رابطة الأبطال الأفريقية، المقامة اليوم فى استاد برج العرب. وجاء القرار بعد الحكم فى القضية بإعدام ٢١ من المتهمين.

وتعد هذه المباراة هى الأولى التى يدخل فيها الألتراس مدرجات ملاعب كرة القدم داخل مصر منذ المذبحة. وكان عدد قليل من الرابطة قد سافر مع الأهلى إلى نيروبى لحضور مباراة الذهاب، التى فاز فيها بطل مصر بهدفين لهدف.

الرابطة نشرت بيانا عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، أمس، تدعو من خلاله أنصارها للسفر إلى استاد برج العرب واستعادة ذكريات الماضى، من دخلات وأغان وأهازيج تحمس فريقهم. وجاء البيان تحت عنوان «تجمع السفر لاستاد برج العرب.. يوم الشهداء ٤-٧»، وذكر البيان: «مش مجرد تجمع لمباراة عادية ولا يمكن حد يتصور إنه يوم عادى هيكون زى باقى الأيام، يمكن بعد سنين من اليوم ده هتفتكر إنك كنت موجود فى الاستاد لأنه ببساطة يوم الشهداء.. يوم هنحفر لأساميهم وذكراهم فى التاريخ».

إرسال تعليق

 
Top