0

قام العشرات من المحتجين من الحركات الثورية بالسويس المطالبين بإسقاط النظام، ظهر اليوم الجمعة، باجتياز وإزالة الحواجز الأمنية، وحاولوا اقتحام البوابة الرئيسية لديوان عام المحافظة، وقام المتظاهرون برشق قوات الأمن بالحجارة.

وعلى الفور أرسلت مديرية الأمن قوات إضافية بأعداد كبيرة، وحمل أفراد الشرطة قنابل مسيلة للدموع وقنابل دخان، وحدث كر وفر بين المحتجين وقوات الأمن، ويُحاول أفراد الشرطة السيطرة على الموقف.

وتم قطع طريق ديوان عام محافظة السويس وتوقفت حركة المرور فيه، وانضمت مسيرة تضم المئات من القوى السياسية وجبهة الإنقاذ إلى المحتجين أمام ديوان عام المحافظة.


المصدر : اليوم السابع

إرسال تعليق

 
Top